مقالات عامة متنوّعة

سيناريوهات يمكنها أن تجعل حياتك الجنسية كالأفلام

نميل دائمًا إلى تغيير نمط علاقتنا الجنسية دفعًا للملل، ونسعى بشكل مستمر إلى تطوير أساليب ممارسة الجنس إرضاءً لرغباتنا الجنسية، فذلك التطوير الدائم النابع من خيالاتنا الجنسية يجعلنا أكثر إقبالاً على الحياة، ولذلك فقد ابتدعنا الكثير من الأفكار الجنسية الممتعة، وأحد تلك الأفكار هي (السيناريوهات الجنسية).

  • السيناريوهات الجنسية
    السيناريوهات الجنسية هي نمط وصفى يوضح أدوار أطراف العلاقة الجنسية، وتتشكل تلك السيناريوهات من خيالاتنا أو من تجاربنا الشخصية وإسقاطاتها على الواقع ويمارسها الطرفان بناءً على اتفاق مسبق بينهما على يلعبان أدوار أشخاص آخرون، لتصبح العلاقة الجنسية في شكل تمثيلية ولكنها حقيقية بالنسبة إلى ممثليها فقط.

 

  • تأثير تطبيق تلك السيناريوهات علي حياتك الجنسية
    ستصبح الحياة الجنسية رتيبة ومملة بمرور الوقت إذا اقتصرت العلاقة بين الشريكين على السيناريو الاعتيادى (أى العلاقة بين الزوج وزوجته) فذلك النمط التقليدى بالرغم من عظمته في بداية العلاقة لكنه سيصبح مملاً بمرور الوقت لكلا الطرفين، الأمر الذي إذا لم يتم علاجه بتطوير الحياة الجنسية بينهما بأساليب وسلوكيات جنسية متجددة ستفتر العلاقة وينقضي التواصل العاطفي والجنسي بينهما.

– أشهر 5 سيناريوهات جنسية

  • المدير والموظف
    العلاقة الرسمية بين الموظف ومديره أحد أكثر السيناريوهات المرتبطة في أذهاننا بجانب جنسي، ويظهر ذلك في المسلسلات والأفلام كمحتوى متكرر يحصد إعجاب وإثارة فضول الناس بشكل دائم، فعلى الرغم من إدراكهم أن كل ما يحدث هو تمثيل غير حقيقى، لكنهم يحبون تلك المشاهد التي تربط بين المدير وسكرتيرته الحسناء أو المديرة الشيك وموظفها الجذاب.فى هذا السيناريو يقوم كلا الشريكين بلعب أدوار الشخصيات وارتداء ملابس رسمية والتحاور بلكنة غير عامية لحفظ الألقاب والمسافات بين الشخصيات التي يلعبان دورهما وينطلقان بالعلاقة إلى خلف المكتب حيث لا يوجد أى حدود للاستمتاع الجنسي بينهما فيطلقان رغباتهما ويستمتعان معًا.
  • الطبيب والمريض
    العلاقة بين الطبيب ومريضه في الحقيقة تخضع لقواعد الاحترام والاحترافية بين الطرفين، ولكنها إذا كانت سيناريو جنسيًا بين الشريكين لا تخضع سوى لما يرغبان به، فهما من يضعان قواعد اللعبة بينهما، وهما من يسحبان العلاقة من مجرد كشف بـ(ملامسات) بريئة إلى مداعبات جنسية صريحة وممتعة للشريكين.في هذا السيناريو يقوم كلا الشريكين بلعب أدوار الشخصيات ويرتدي أحدهما بالطو أبيض، كالذي يرتديه الأطباء ليمارس أول مهامه الوظيفية وهي اكتشاف جسد شريكته ومداعبتها بجراءة يحسد عليها، ولتنطلق العلاقة لما هو أكثر من مجرد الملامسات والمداعبات لتصل إلى الممارسات.

 

  • الشرطي والمجرم
    الشرطي يقوم بعمله دائمًا في القبض على المجرمين، ولكن إذا كان المجرم مثيرًا ربما سيصبح حينئذٍ عشيقًا وليس مجرد مجرم، فذلك سيسحب العلاقة لتصبح سيناريو تمثيليًا بين الشريكين، فيستطيع الشرطي أن يستجوب المُجرم بكافة الطرق غير المؤذية والمحفزة له ليتكلم.في هذا السيناريو يقوم كلا الشريكين بلعب أدوار الشخصيات ويرتدي كلاهما الزي المخصص لذلك السيناريو، ويبدآن معًا في مراحل القبض على المجرم وتفتيشه بتحسس جسده بدقة، ومن ثم اقتياده وتقييده والحصول منه على الاعترافات والتي أبرزها كم أنه يعشق أن يصبح المجرم الخاص بذلك الشرطي.

 

  • بطل خيالي وأحد معجبيه
    كلنا ارتبط في طفولته بشخصية كارتونية أو بطل أسطورى أردنا أن نقابله وجهًا لوجه، وبمجرد أن عرفنا أن الأبطال الخارقين هم مجرد وهم أصابنا اليأس وفقدان الأمل، مع ذلك السيناريو سيصبح هذا الأمر متاحًا الآن، فيمكن أن يصبح شريكك هو بطلك الخيالي لبعض الوقت وتمارس معه الجنس بدل من مجرد توقيع.فى هذا السيناريو يقوم كلا الشريكين بلعب أدوار الشخصيات ويرتدي كلاهما الزي المخصص لذلك السيناريو، ويبدأ السيناريو بمحاولة الحصول على توقيع بطلك المفضل ليتحول التوقيع لقبلة، ومن ثم يأتى دور العلاقة الجنسية في إثبات مقدار عشقك وولعك ببطلك الخيالي.

 

  • رجل الأعمال وعشيقته (سيدة أعمال وعشيقها)
    تظهر شخصيات رجال الأعمال بالقوة التي تسمح لهم بأن يفعلوا ما يخطر ببالهم ولا تقابل رغباتهم بالرفض أبدًا، ولكنها حينما يكون لرجل الأعمال عشيقة، فلن يصل به الأمر إلى درجة الرغبة، فإنها ستفعل ذلك بدون أن يطلب منها شيئا، فهى تعلم جيدًا كيف تجعله سعيدًا دون أن يتكلم.يمتلك رجل الأعمال عشيقة سرية لا حدود للعلاقة الجنسية معها فهى تعشق الجنس معه، وتحب أن تصبح العلاقة بينهما غير معروفة لأحد حفاظًا على مركزه، ولذلك توليه العناية والاهتمام التام برغباته الجنسية ليظل شغوفًا بجسدها وبممارسة الجنس معها.

فى النهاية يجب الإشارة إلى أنه يمكن تحويل الضمائر من ذكر لأنثى في كل تلك السيناريوهات ليتبادلا الأدوار بينهما كيفما شاءا طالما أنهما يرغبان في ذلك فعلاً ليستمتعا معًا بحالة الحرية المطلقة لرغباتهما الجنسية ويصبحان أقرب وأكثر رضًا عن حياتهما الجنسية.

هناك المئات من تلك السيناريوهات والتي سيتم تقديمها بشكل فردي فيما بعد في شكل سلسلة للسيناريوهات الجنسية، بشكل تفصيلي لكل سيناريو على حدة، مع الاهتمام بكافة النواحي النفسية والسلوكية للعب الدور جيدًا.

وكالعادة ؛ سكسولوجي تتمني لكم حياه سعيدة ?

تدقيق لغوي: عاطف مروان شرف الدين

اظهر المزيد
إغلاق
إغلاق