الأنشطة الجنسية

سبانكنج – علامات الحُب علي ارداف شريكك

ستبدو الحياه الجنسية للشريكين مملة إذا لم يستطيعا ان يخلقا جواً من المرح والتجديد الدائم فيها ولذلك وُجد ما يُسمي بـ( الألعاب الجنسية ) ويشار إلي كل السلوكيات والممارسات ذات الصفة الجنسية بمصطلح ” الأنشطة الجنسية ” فتلك الأنشطة او الممارسات ليست محدودة بعدد معين ولكن يجب ان يتفق الشريكين علي تجربتها وممارستها فهي تخضع من البداية للنهاية لقواعد الأمن والسلامة.

في هذه المقالة سنتناول احد تلك الألعاب الجنسية والتي هي السبانكنج – اي صفع المؤخرة – ونترك لك حق اختيار تجربتها مؤكدين علي انها كغيرها من اي نشاط جنسي يخضع لقبول الطرفين ورغبتهم في ذلك فعلاً فإرادتك تجاه الجنس هي القاعدة الأولي لإستمتاع به.

– السبانكنج ( صفع المؤخرة )
هي مداعبة قائمة علي فكرة الأصطدام الهادئ واللطيف باستخدام اليد أو ما يشبهها علي مناطق مُعينة بمؤخرة شريكك ، ويشترط ألا تُسبب أذى او ألم غير مرغوب فيه ولكنها تترك علامة وحالة لطيفة بين الشريكين كلعبة مميزة تجمعهما سوياً.

– ما الذي يدفعك لتجربتها !
كما هو معلوم فالمؤخرة الأنثوية ذات سحر خاص علي عقول الرجال ، تستهويهم وتثير انتباههم بشكل غريزي وهو ما جعل لتلك المداعبة غاية وهي اظهار رغبة واهتمام الذكور لملامسة مؤخرة شريكتهم ومداعبتها بلطف، ويكون الأمر عند الأنثي مثيراً لها فتلك المداعبة تخبرها جيداً كم ان شريكها يعشق جسدها وذلك ينعكس ايجابياً عليها نفسياً فيزيد من حبها لجسدها ورغبتها في ممارسة الجنس معك.

ويلاحظ ايضاً بأن مؤخرة الذكور مثيرة للإناث ، فقد تنجذب شريكتك بمؤخرتك وترغب في ان تُظهر اهتمامها وحبها لكل تفاصيلك الجسدية ، وهذا الأمر عظيم لحياتهما الجنسية فهو يزيد من ثقة الشريكين ببعضهما ويزيح الخجل والتوتر من العلاقة تدريجياً ليصلا معاً لمستوي متميز من الصراحة والوضوح والرغبة في بعضهما البعض.

– مداعبة ( عقوبة جنسية )
العقوبة في الجنس ليست كما هو معروف عنها إصطلاحاً فالهدف من الجنس في الأساس هو الأستمتاع ولذلك فلا عقاب بمعناه التأديبي الغير مرغوب في الجنس بل مجرد تلطيف ومغازلة بلعبة ممتعة ومقبولة تماماً علي عكس طبيعة العقاب في معناه الواسع، وبالتالي يمكن القول بأن كل عقوبة جنسية هي مداعبة.

– كيف تصبح محترفاً في ذلك ؟
في البداية يجب التفرقة بين الصفع والضرب ، فالأول هو غير مباشر تجاه الجسد اي انه يجب ألا يكون بزاوية مستقيمة تجاه المؤخرة او المنطقة المُستهدفة بينما الضرب هو تعمد الأصطدام القوي والمباشر مع تلك المنطقة المستهدفة وايضاً الهدف من الصفع يختلف عن الهدف من الضرب فالأول يُحدث صوت ولسعة لطيفة وبسيطة علي مناطق مٌعينة بالمؤخرة فلا تُسبب أي مشاكل أو إصابات بمنطقة الغضروف أو بين الفخذين من الخلف اما الآخر فهو اكثر عنفاً .

اجلس بجسدك تدريجياً علي ( جسدها / جسده ) دون ان تضغط عليه بشكل مؤلم لتصبح مؤخرة شريكك امامك وقريبة من يديك ، ابدأ في تحسسها بشكل عفوي بيديك او صدرك مع تقبيل هادئ علي مناطق متفرقة من جسده وامزج ذلك بصفعات عشوائية متي تشعر برغبتك في ذلك .

ابتعد تماماً عن الأعضاء التناسلية او المناطق القريبة منها وتجنب الصفع اسفل استدارة المؤخرة لأنها اكثر ألماً وقد تنفر شريكك من تلك المداعبة ، حاول دائماً ألا تكون لمستك متوقعة ايضاً لا تجعل الصفع مجرد اضطدام بدائي ، وعزز الصفعة بلمسات هادئة وناعمة واحياناً انفعالية تبدو كالتشبث إظهاراً أهتمامك وشغفك بمنحنيات جسدها.

– الأدوات المستخدمة في تلك اللعبة
تأتي ( اليد ) علي قائمة الأدوات المقترحة للإستخدام، فهي ابسط واكثر الأشياء لطفاً وانسجاماً مع الجسد ولها تأثير رائع علي الصافع وكذلك للشريك، ولكن يمكن لهما الأتفاق علي استخدام اي اداه شبية طالما لم تكن حادة او مدببة، فالمعيار هنا عدم التسبب في ايذاء او تشويه جسد الآخر.

– كيف تختار الوقت المناسب لها ؟
يمكنك ان تتعامل مع ( الألعاب الجنسية ) كما هي مجرد ألعاب لطيفة وممتعة ومثيرة للطرفين وبالتالي تستطيع سحبها خارج نطاق السرير واعتمادها كمغازلة لطيفة لشريكتك او منها إليك فهي ايضاً يمكنها ان تمارسها معك إذا اتفقتما علي ذلك .

وقد تكون تلك المداعبة هي تمهيد للإنتقال إلي الممارسة الجنسية فيمكنك حينها الأنتقال من المداعبة الخارجية للمؤخرة إلي الأنتقال إلي المهبل من الخلف لتبدأ طقوسك الجنسية الممتعة والتي يمكنك ان تبدأها بجنس فموي لشريكتك وبعدها إيلاج حميمي.

في نهاية الأمر ليس بوسعنا سوي دعمك ليكون لك شخصيتك المميزة في الجنس فلا تجعل سلوكياتك ومهاراتك الجنسية مقيدة ومحددة بالسرير فحسب ، وايضاً عزز حياتك الشخصية والعملية بأنشطة وتفاصيل جنسية تُسعدك وتقربك اكثر من شريكك، واخيراً اهتم بأن تكون تلقائياً وودوداً وحميمياً معه.

وكالعادة ؛ سكسولوجي تتمني لكم حياه سعيدة 😀

اظهر المزيد
إغلاق
إغلاق