الصحة الجنسية

تأثير الأصابة بمرض السكري على حياتك الجنسية

يعتبر مرض السكري هو واحد من أكثر الأمراض شيوعاً في البشرية حيث بلغ المصابون به لـ 422 مليون مريض طبقاً لأحصائيات منظمة الصحة العربية لعام 2014 بزيادة مطرده يمكن أن تصل لنصف مليار مريض حالياً.

مرض السكري هو مرض مُزمن ويحدث عندما لا يستطيع البنكرياس إنتاج كمية كافية من الأنسولين أو أن الجسم لا يستطيع إستغلال كمية الأنسولين في الدم لتنظيم مستوي السكر بداخله مما يؤدي لأرتفاع مستوي السكر في الدم مما يؤدي الي أضرار جسيمة في حالة السكري الغير مُتَحكم به و مع الوقت يتطور المرض ليؤثر علي جميع أجهزة الجسم خاصة الاعصاب والأوعية الدموية.

ينقسم مرض السكري لنوعين :
السكري النوع الأول : يحدث بسبب قصور وظائف البنكرياس وبالتالي ضعف إنتاج الأنسولين الكافي لتنظيم السكر في الدم و أسبابه حتي الأن غير معروفة و علاجه يعتمد علي حقن الأنسولين ويصيب الأصغر سناً عادة.

السكري النوع الثاني : يحدث بسبب ضعف حساسية الجسم وعدم فعاليته مع نسب الأنسولين المنتجة مما يؤدي الي عدم قدرة الخلايا علي إمتصاص السكر ليؤدي إلي أرتفاع مستوي السكر فالدم عادة يصيب البالغين والأكبر سناً بسبب نمط حياتهم الصحي المضر الناتج عن السمنة وإستهلاك كميات كبيرة من السكريات والنشويات وضعف الحركة .. إلخ.

عادةً يكون تطوّر النوع الثاني أبطئ من النوع الأول ويتباطأ تطوره مع الأهتمام بالرياضة وإتباع نظام حياة صحي منتظم ومتابعة نسب السكر بصورة منظمة والأنتظام علي العلاجات المعطاة من قبل الطبيب المختص.

بعد تلك النبذة المختصرة الهامة ننطلق لموضوعنا الأساسي هو علاقة السكري بالجنس وتأثيره العام علي الرغبة الجنسية والأداء الجنسي معاً.

تُعتبر المشكلة الأساسية هي التأثير السلبي لمرض السكري علي الأعصاب والأوعية الدموية مما يلعب دوراً في تقليل الأمداد الدموي والأستجابة العصبية للأجهزة التناسلية عامة و تؤثر علي الرغبة الجنسية ككل كإنعكاس لاحساس العجز الجنسي و الأكتئاب المستمر.

تأثير مرض السكري علي الصحة الجنسية للرجل

يختبر كثير من الرجال المصابون بالسكري مع تطور المرض مع العمر مشاكل جنسية أهمها :

– ضعف الأنتصاب
يعتبر ضعف الأنتصاب المشكلة الأساسية المصاحبة لمرض السكري المزمن حيث وُجد أن من 25 ل 75% من الرجال المصابون بالسكري يتطور المرض ليشمل ضعف الأنتصاب بسبب تأكل الاعصاب الموصلة للقضيب اللازمة لأنتصابه وضمور الأوعية الدموية الموجودة في القضيب اللازمة لملئ القضيب بالدم لينتصب مع الأثارة الجنسية فتتضائل القدرة علي الأنتصاب حتي إنعدامها بتطور السن بصورة اسرع من الشخص الطبيعي ب 10 أعوام حتي 15 عام.

– القذف الإرتجاعي

نتيجة ضعف العضلات العاصرة في جدر القضيب لضعف الامداد الدموي والعصبي الناتج عن السكري يرتجع القذف عند حدوثه في القناة البولية و يرجع للمثانة مرة أخري ويعتبر سبب أساسي لحدوث العقم لعدم قدرة الرجل علي قذف كمية كافية للمني قادرة علي الأخصاب، ويفحص بتحليل البول حيث نلاحظ تواجد مني في عينات بول المُصاب بهذا المرض.

– التأثيرات النفسية

هناك تأثير أخر يتطور بتطور المشاكل الجنسية ألا وهو الأحباط والأكتئاب ويصاحبه سلوكيات من الانعزال والقلق المرضي والشك وتعاطي المخدرات و الكحوليات للهروب من الأزمة فيحدث إنتكاسة نتيجة لتلك السلوكيات والأصابة بالأكتئاب تؤثر علي الأداء الجنسي وتؤثر في الرغبة الجنسية ككل تحت أسم متلازمة قلق الأداء الجنسي

هناك العديد من الخطوات البسيطة التي يمكن للرجل المصاب بالسكري إتخاذها لحل مشكلة الإنتصاب لديه ومن بينها :

  • تعاطي بعض الأدوية التي تساعد في تدفق الدم إلى القضيب وإنتصابه مثل الفياجرا والسيالس.
  • الحمية الغذائية المتوازنة والرياضة.
  • إستخدام أدوية تزيد مستويات هرمون التستوستيرون في الجسم.
  • إستخدام المضخات الفراغية Vacuum Pumps.
  • إستخدام الحقن الإسفنجية.
  • عملية زراعة القضيب في حالة فشل كل الطرق السابقة.

العديد من الطرق السابقة أثبتت قدرتها في علاج مشاكل الإنتصاب لدى الرجال المصابين بالسكري بنسبة قد تصل في بعض الأحيان إلى 80%

تأثير مرض السكري علي الصحة الجنسية للأناث

– انخفاض الرغبة الجنسية

– انخفاض الشعور بالمتعة الجنسية

عندما يكون مستوى السكر في الدم غير مسيطر عليه يسبب تلف لخلايا الأوعية الدموية الدقيقة المغذية للأعصاب ومع مرور الوقت، وبزيادة السكر في الدم، يبدأ في تدمير المايلين – وهو البروتين الذي يغطي الأعصاب، بالتالي يسبب تلف تلك الاعصاب نتيجة لنقص الأمداد الدموي مما ينتج عنه في النهاية ضعف في الاحساس بلذة النشوة أوالرعشة التي تحدث نتيجة تقلص عضلة الرحم لدى المرأة عند ممارسة الجماع، كذلك يسبب السكري إضطراب الجهاز العصبي اللاإرادية والذي يؤثر على الأعصاب في المعدة والمجاري البولية واعصاب الحوض ككل المسؤولة مباشرة عن التحفيز الجنسي.

– جفاف المهبل

بسبب عدم افراز المادة اللزجة التي تسهل عملية الجنس مع الرجل، وذلك بسبب الالتهابات التي تصيب المهبل لنتيجة لانخفاض تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية والأنسجة المهبلية، والتغيرات الهرمونية.

كذلك الشعور بالألم الشديد أثناء الجماع، مما ينتج عنه انخفاض الشعور بلذة الرعشة والشعور بالاكتفاء الجنسي. يؤثر ذلك على العلاقة الزوجية وما يتبعها من مشاكل اجتماعية. الكثير من النساء لايدركن أن هذه المشاكل قد تكون من مضاعفات مرض السكري.

لإدارة تلك المشاكل لابد من القيام بعدة خطوات منها:

  • السيطرة على مستويات الجلوكوز في الدم بأكبر قدر من الفعالية، من خلال التقيد بالنمط الصحي للعيش وممارسة
  • النشاط البدني.
  • التحدث مع الشريك للعمل على تحسين الاتصال الجنسي.
  • السيطرة على مستوى ضغط الدم والكوليسترول عند الحد الطبيعي.
  • الامتناع عن التدخين.
اظهر المزيد
إغلاق
إغلاق