تدوينات قصيرة

نظرة موضوعية للأنجذاب والتفضيلات الشخصية

كثيراً ما يستوقفني العديد من الاسئلة بين الجنسين المستفسرة عن التفضيلات الشخصية الخاصة بكل جنس بشكل عام فمثلاً ماذا تفضل النساء في الرجال او العكس وماذا يفضل الرجل في المرأة بشكل عام؟ واسئلة أخري شبيهة بتلك متسائلة عن كيفية جذب الأنثي أو ما الصفات التي يجيب ان تتوافر في الأنسان ليجذب الأخرين إلخ ..

ونُحب ان نوضح التالي؛
أولاً: عملية الأنجذاب الجنسي هي عملية معقدة جداً تخضع لشخصية المنجذب والجاذب معاً وتخضع لظروف الأنجذاب اي تخضع للبيئة المحيطة بشكل عام وتراكمات تلك العوامل في عملية الأختيار.

ثانياً: شخصية الأنسان لا يوجد لها كتالوج معين يمكن التنبؤ بتفضيلاته الجنسية من خلالها لأن الشخصية في العموم هي مجموعة من الأفكار والمشاعر والرغبات لشخص معين، وتعتمد في الأساس علي عوامل مُشكّلة لها ذات طبيعة متعددة وعشوائية وهي : عوامل جسدية – عوامل عقلية – عوامل خلقية – عوامل مزاجية – عوامل بيئية.

وكل تلك العوامل تُعطيك عدد لانهائي لأحتمالات شخصية معينة وبالتالي محاولات أرشفة اختيارات إنسان ما او تفضيلاته هي محاولة فاشلة تميل للتخمين الخاطئ اكتر من الإصابة الدقيقة، ولذلك فإن التفضيلات والأختيارات عشوائية ومعرفتك بالشخص يجب ان تكون قائمة علي تفاعلك معه ومعرفة تفضيلاته / تفضيلاتها بصورة واقعية حوارية حياتية ومن ثم الحكم علي استمرارية العلاقة بينكما او لا او تطويرها او لا.

ذلك الحوار المنفتح هو وسيلة التواصل الواعي بينكما فهو يكشف للآخر مكنونات ذاتك وتسمح لك بالمثيل فتروا بعضكم البعض بشكل افضل واكثر تجاوباً وانسجاماً او تنافراً واحتراماً.. فإحترامك لأحقية الآخر في ان يكون له تفضيلات وميول خاصة به هو إعلاءاً لحقك في التفضيل والإختيار الحر.

الخلاصة : ديناميكة الحياة من ديناميكية البشر، لا يوجد تصنيف معين لأي كائن بشري ذكر او أنثي .. القاعدة هي شذوذ القاعدة ببساطة في تلك النقاط.

سكسولوجي تتمني لكم حياة سعيدة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق