مقالات عامة متنوّعة

عشق الدمي الجنسية

الغريزة الجنسية تُعتبر ركيزة اساسية في حياة الكائنات الحية وتلبيتها هي رغبة مُترسخة في كل كائن حي علي هذا الكوكب، وفي ظل رغبة الانسان المُعاصر في إشباع رغباته الجنسية وحتي وإن كانت الظروف غير مهيأة لذلك بعدم وجود شريك لأسباب متعددة فإنه يمتلك موهبة التكيّف والإبتكار والتجديد لحل المشاكل المرتبطة بغرائزه الطبيعية.

فقد طوّر الأنسان وظيفة الدمي لتشمل القدرة علي تلبيته رغبته الجنسية حيث تواجدت الدمي الجنسية علي مدار تاريخ البشرية ولكن ظهرت بدور جنسي ملحوظ في القرن السابع عشر حيث كانت تُصنع للسُجناء والبحارون الفرنسيون والأسبان الذين يقضون فترة طويلة في رحلات عبر البحر وكانت تصنّع بشكل بدائي من بقايا القماش والملابس وتطورت لتصل إلي أشكال شبه واقعية تماماً بالمواصفات المختارة من قِبل المُستخدم بعد دخول مواد جديدة في صناعتها كالسيليكون والفاينيل.

الدُمية الجنسية هي نوع من الألعاب الجنسية تكون مشابهة للإنسان في شكله وحجمه الطبيعي وتستخدم كأداة مُساعدة علي الاستمناء ويمكن أن تكون في صورة دمية جسدية كاملة مع الوجه أو مجرد حوض مع الأعضاء التناسلية كالمهبل والشرج والفم والقضيب من أجل التحفيز الجنسي وتطورت مع الوقت لتكون قابلة للأهتزاز كأستجابة جنسية لأداء المستخدم وكذلك قابلة للنقل والتبادل.

أنتشرت تجارة الدمي الجنسية في العالم كبداية في الغرب، وبدأت مؤخرًا في التواجد والأنتشار بشكل واضح في المجتمعات العربية كظاهرة جديدة علي الجنسانية الشرقية المعاصرة وتمادي الهوس بها ليصل لدرجة العشق العاطفي أيضاً لأمتنانه لها علي تلبيته رغباته الجنسية دون مسئولية إجتماعية أو ضرر واقعي يعود علي الآخرين.

وهذا النوع من الهوس الجنس ( الفيتيش ) لا يُعتبر إضطراب أو خلل نفسي إلا في حالة إن كان الشخص يُعاني من مشاكل في التواصل الإجتماعي بشكل عام أو التواصل الجسدي مع الجنس الآخر ويجد في الدُمية تفريغ لرغبته الجنسية وملجأه الإجتماعي الآمن ومن ثم يتضح أنه يواجه مشكلة نفسية فعلية تحتاج لتدخل إختصاصي نفسي وذلك بناءًا علي رغبته الفردية نظرًا لأن هذا الهوس الجنسي ضمن السلوكيات الآمنة وبالتالي فإن علاجه يخضع لرغبة وإرادة الطرف المتضرر وهو الشخص نفسه.

هوس الأنسان الجنسي لا حدود له وقد وصل لدرجات مُبالغ فيها وهذا نموذج علي تنوع الرغبات والميول والتوجهات بصورة عامة وأن ما ترفضه بشكل شخصي هناك أخر يدعمه بل ويُمثل له وسيلة للتفريغ النفسي وإختبار سلوك شخصي بصورة غير مضرة لذاته وللأخرين.

اظهر المزيد
إغلاق
إغلاق