الصحة الجنسية العامة

سرعة القذف – تشخيص المُشكلة وعلاجها

مشكلة سُرعة القذف (القذف المُبكر)

حديثنا اليوم يتمحور حول مشكلة كبيرة يعاني منها الأغلب وخاصة من هم تحت 40 عام، فموضوعنا اليوم عن القذف المبكر المسمي أيضاً بسرعة القذف، ولكن علينا في البداية ان نتفق على نقاط معينة قبل الخوض فى الموضوع.

أكثر من 75% من الرجال وتصل أحياناً لـ100% تعرضوا لحالة على الأقل من القذف المبكر بحيث إن القذف يحدث لحظة الايلاج مباشرة في أقل من دقيقة من البدء وهذا يرجع لأسباب نفسية أو إرهاق أو ضغط عصبي و توتر ولا يُعتبر مرض في حالة عدم تكراره على فترات قصيرة.

سرعة القذف هي مشكلة يعتمد تشخيصها على وجود علاقة جنسية فى الأساس بين شريكين وبالتالي لا يُعتبر الاستمناء وسيلة لاكتشاف سرعة القذف لغياب عامل مهم فى تحديد المشكلة ألا وهو الشريك غير المُكتفي.

تنويه: كثيراً ما يقترن سرعة القذف بمرض آخر ألا وهو “ضعف الانتصاب” وتخضع تلك الأمراض تحت مسمى أوسع ألا وهو “العجز الجنسي”.

تعريف “سرعة القذف”

هو عدم القدرة على الحفاظ على السائل المنوي أثناء العلاقة الجنسية مما يؤدي إلى القذف في بداية عملية الإيلاج – أي في الوقت الذي يكون فيه الشريك الآخر غير مُكتفي من العلاقة و لم تنته بالنسبة له.

– الأطباء لم يستطيعوا وضع وقت معين بصورة دقيقة لسرعة القذف لأنه معتمد في الأساس على الشريك وبالتالي العملية نسبية بحتة  بصورة أكثر تفصيلاً وبأمثلة :-

حالة 1: ذكر يصل إلى النشوة الجنسية في خلال 8 دقائق مثلاً و يتم القذف بعدها و أنثاه تصل الى النشوة الجنسية في خلال 5 دقائق مثلاً والشريكين يحسان بالاكتفاء الجنسي – الحالة لا تُعتبر سرعة قذف.

حالة 2: ذكر يصل الى النشوة الجنسية فى خلال 20 دقيقة ويتم القذف بعدها وأنثاه تصل للنشوة في خلال 35 دقيقة مثلاً وبالتالي تظل مشكلة عدم كفاية الشريك وهنا المشكلة يُمكن اعتبارها سرعة قذف في تلك الحالة أو يمكن إعتبارها مشكلة فى نشوة الأنثي الجنسية المتأخرة عن زوجها.

ولذلك فإن تحديد وقت سرعة القذف هو أمر نسبي بحت ويخضع للحالات ذاتها وما يحيط بها من ظروف خاصة.

أشهر أسباب سرعة القذف:

يمكن تقسيم أسباب سرعة القذف لسببين رئيسين:

أسباب نفسية وتصل لـ90% من مسببات سرعة القذف بشكل عام.

– الارتباط الشرطي بالقذف المُبكر : وهذا السبب يرتبط بشكل مُباشر بالتجارب الأولية للجنس التي تحدث بصورة سريعة لأسباب خاصة مثل الجنس المبكر مع العاهرات المعتمد فى الأساس على الايلاج والقذف فقط أو ممارسة العادة السرية بقوة وبإفراط شديد وبسرعة وبالتالي القذف يحدث سريعاً ويرتبط الجسد بشكل شرطي بإن الإثارة الجنسية تساوي قذف في فترة قصيرة.

– الكره الداخلي للإناث : و هذا السبب نفسي بحت حيث أن الكره الذكوري للإناث واعتبارهم مجرد أداة جنسية للتفريغ يؤدي في الأساس إلى اعتبارهم غير مُهمين في العملية الجنسية وأنها تقوم فى الأساس على إرضاء الذكر وإشباع رغبته الشخصية بالايلاج والقذف فقط و هذا السبب ينتشر فى المجتمعات الذكورية ذات الأيدلوجية الرجعية بصورة ضخمة و مُخيفة.

– الخوف والفزع المرتبط أولاً بإرضاء الشريك : قلقك المبالغ فيه عن قدرتك على إرضاء الشريك يمكن أن ينقلب فى الاتجاه المُعاكس ويؤدي الى عدم تركيزك و بالتالي يؤدي الى سرعة القذف.

– الخوف والفزع المرتبط أيضاً بالحمل وهواجس الخطأ أثناء الجنس : ويمكن ان تؤدي إلى مشاكل أو تعقيدات تقود الشخص نفسياً للإصابة بسرعة القذف.

– المشاكل الشخصية بين الشريكين فى العلاقة خارج إطار الجنس : يمكنها ان تؤثر بشكل مباشر على أدائهم في الجنس وخاصة للرجل ” سرعة قذف ، ضعف إنتصاب” وبالنسبة للمرأة ” ضعف المتعة الجنسية و البرود بشكل عام أثناء العلاقة ”

أسباب عضوية و تمثل حوالي 10% من اسباب سرعة القذف

– التهابات واحتقانات الحوض وملحقاته المزمنة
مثال : التهاب البروستاتا المزمن

– أدوية تؤدي بشكل مباشر إلى سرعة القذف : زي منشطات الجهاز العصبي السمبثاوي زي الأمفتمينات و الادرينالين مثلاً

– بعض الأمراض العصبية
مثل الحساسية الشديدة لمستقبلات القضيب الحسية.
– مرض التصلب اللويحي المتعدد .
– اعتلال وضعف الاعصاب نتيجة أسباب عدة زي السكري ، قصور الكبد ، قصور الكلي إلخ ..

علاج سرعة القذف

عملية علاج سرعة القذف هي عملية تخصصية ومعقدة وتحتاج لزيارة أطباء مختصين ” أطباء ذكورة ، أعصاب ، أوعية دموية إلخ ” كلاً حسب السبب ولكن في سكسولوجي سنحاول توضيح طرق العلاج بشكل عام.

1 – تقليل حساسية القضيب.
تعتبر حساسية القضيب الغير طبيعية هي سبب أساسي فى سرعة القذف وبالتالي عملية تقليل حساسية القضيب هي عملية مهمة عن طريق :
– استخدام الواقيات الذكرية
– استخدام المخدر الموضعي
– تشتيت التفكير وقت ممارسة الجنس لتقليل الشهوة الجنسية وبالتالي إطالة العملية ذاتها

2- العلاج السلوكي
يعتمد هذا العلاج علي مجموعة من التمارين التي يتم ممارستها بين الشريكين لتعويد القضيب على وقت معين للقذف وإطالة مدة العملية الجنسية وأثبتت بصورة كبيرة نجاحها فى حل المشكلة و هي تعتمد على تكنيك معين أقرب لـ hand job ( المداعبة اليدوية للقضيب – شبيهة بالإستمناء ) وبيتم من خلاله التحكم فى وقت القذف وحدوثه من عدمه.

– Squeezing technique طريقة الضغط والعصر
أن يقوم الشريك بإثارة القضيب بصورة جنسية و من ثم يضغط ويعصر بشكل عكسي على القضيب وقت القذف ليمنعه و من ثم يعيد الكرة مراراً وتكراراً.

طريقة أبدأ – توقف  Start Stop Technique
أن يقوم الشريك بإثارة القضيب بصورة جنسية ومن ثم التوقف قبل أن يحدث القذف بصورة لا إرادية ومن ثم يعيد عملية الاثارة ويتوقف و هكذا.

3- العلاج الدوائي
هناك بعض الأطباء تميل لبعض مضادات الاكتئاب كمؤخرات للقذف ولكن لها معايير واصول معينة حتى لا تؤثر على صحة الأنسان و يجب أن تؤخذ بواسطة الطبيب المختص لتفادي تلك الاضرار الخاصة بها.

ويُمكنك استخدام حبوب جيوبكس (واحدة قبل الممارسة بساعتين، ولا ينبغي ان تزيد الجرعة في اليوم عن حبة واحدة) وبالرغم من انها لا تحتاج روشتة لصرفها إلا انه ينبغي التأكد من عدم وجود تعارض بينها وبين أي ادوية تتناولها وأيضًا احتمال جسدك لها.

خُلاصة الموضوع
سرعة القذف هو مرض منتشر وقابل للعلاج بصورة غير خطيرة أو معقدة، الأهم المصارحة والتفاهم بين الشركاء الجنسيين المرض ليس عيباً أو عاراً، ونتمني لكم جميعاً حياة جنسية صحيحة وسعيدة .. لا تخجلوا من الأمراض حتي لو جنسية فهناك دائماً دواء لكل داء.

Andrology and STDs Guide – Kasralainy

المصدر
1234
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock