مقالات عامة متنوّعة

البريود (الدورة الشهرية للإناث)

البريود أو (الدورة الشهرية Menstrual Cycles) هي أحد المواضيع المُبهمة عند فئة كبيرة من الناس بما فيهم نسبة كبيرة من الإناث التي تعايشها بشكل شهري ولذلك هنقدمها بشكل تفصيلي مبسط يساعدك في الإلمام بما يجب معرفته عنها مع الإشارة إلي ان كلامنا في هذه المقالة ليس مُوجهًا للأناث فقط بل أيضًا لشركائهم لكي يكونوا علي دراية بحالتهم في تلك الفترة.

ولنبدأ بـ(اعراض ما قبل الدورة الشهرية) والتي تُعرف بـ(متلازمة اعراض ما قبل الدورة الشهرية – PMS)

التعريف: هي مجموعة من الأعراض الجسدية والنفسية والسلوكية المرتبطة بالبريود، وتحدث للسيدات بين 20 : 40 سنة.

الأسباب: لم يتم تحديد السبب المباشر -حتي الآن- لكن اغلب المؤسسات الطبية تشير إلي أن سببها هو تلك الإضطرابات الهرمونية التي تحدث في فترة الدورة الشهرية بجانب تغيرات كيمياء المخ.

مظاهرها وأعراضها:

– الأعراض الجسدية
1 ) صداع
2 ) آلام في الظهر
3 ) تقلصات بالبطن
4 ) تقلصات بالعضلات
5 ) تورم القدمين واليدين
6 ) انتفاخ او تضخم في الثديين
7 ) زيادة كمية حب الشباب بالوجه
8 ) الشعور بالإرهاق والتعب العام

– الأعراض السلوكية
1 ) النهم في تناول السكريات
2 ) شدة الحساسية من تصرفات الأشخاص
3 ) اضطرابات في النوم

– الأعراض النفسية: قلق – توتر – عصبية – فقدان للتركيز – تقلبات مزاجية .

طرق السيطرة عليها (التحكم في اعراض ما قبل الدورة الشهرية):

1 ) التغذية

اتباع نظام غذائي هو احد الحلول القوية لتقليل آثار تلك الأعراض ومحاولة التخلص من آلامها عن طريق إمداد الجسد بما يحتاجه ليصبح اكثر توازناً في مواجهة تلك التقلبات الطارئة.

ذلك النظام الغذائي يجب ان يلتزم بالتالي: الحد من كمية الكافيين والملح والسكر التي تتناولها ، وتقليل الدهون بشكل عام والإهتمام بالأطعمة التي تحتوي علي ماغنيسيوم وفيتامينات B6 , E، والإكثار من الفواكه زي الموز والأناناس والخضروات وفول الصويا.

2 ) التمارين الرياضية

الإنتظام في ممارسة التمارين الرياضية البسيطة مثل المشي.

3 ) الأدوية والمهدئات والمسكنات

يفضل إستخدام بعض المهدئات في حالة إذا كانت الألم لا يحتمل او كان عائقًا أمام النشاطات اليومية المعتادة، وينصح بالاسبرين أو الأيبوبروفين للصداع، بالإضافة إلي (بروفين 600mg) او (كيتوفان 50mg) أو حقنة فولتارين.

وبذلك نكون قد انتهينا من أعراض ما قبل البريود ويأتي ميعاد البريود وتبدأ (الدورة الشهرية الأنثوية).

الدورة الشهرية عند الإناث (البريود)

هي سلسلة من التغيرات الحادثة في جسد المرأة التي تُهيأها لأن تكون قادرة علي الحمل (التبويض)، وبالتالي فهي مرتبطة ببداية سن البلوغ عند الإناث وهو بين 11 – 12 سنة، وتستمر حتي مرحلة (انقطاع الطمث) أي بين 40 – 50 سنة.

– التغيرات الجسدية: التخلص من بطانة الرحم والبويضة القديمة والفاسدة، وخروج بويضة جديدة من المبيض وتكوين بطانة للرحم دورها توفير الحماية اللازمة للبويضة الجديدة.

– التغيرات النفسية: تغيرات مزاجية، توتر وعصبية زائدة بالإضافة إلى شعور مستمر بالغثيان.

* آلام الدورة الشهرية

تعاني منها معظم الإناث شهريًا.. وتظهر في الأشكال التالية:-
– تشنجات في الظهر
– تقلصات اسفل البطن
– رغبة في القئ وشعور بالغثيان
– آلام في الأقدام واحياناً في المفاصل

* ما هي الهرمونات التي تعتمد عليها الدورة الشهرية؟
هناك 5 هرمونات يتأثرون خلال الدورة الشهرية، وهم :
– الأستيرادايول
– إستروجين
– بروجسترون
– الهرمون المنشط لحويصلات المبيضين (FSH)
– هرمون ملوتن ( LH )

أول 3 هرمونات يعرفوا بالهرمونات الأنثوية اما آخر هرمونين فيتم إفرازهم بواسطة الغدة النخاميه في الدماغ.

* المراحل الرئيسية للبريود:

1 ) الحيض
عملية تفريغ دوري للدم والأنسجة المخاطية من بطانة الرحم وخروجها من المهبل ، ويكون السائل الحيضي عبارة عن خلايا بطانة الرحم بالإضافة إلي دماء ملوثة بيتم طردها من الجسد، ومتوسط طول المرحلة 3 : 7 ايام.

يجب إستخدام – الفوط الصحية – لإمتصاص تدفق الطمث، وينبغي تغييرها بشكل منتظم (كل 4 – 6 ساعات) لتجنب متلازمة الصدمة السُميّة (TSS)، وهذا مرض نادر.

2 ) المرحلة الجُرابية

تبدأ في اليوم الأول من الحيض وتنتهي مع الإباضة ، وتظهر وظيفة الغدة النخامية في إفراز هرمون (FSH)، الذي يقوم بتحفيز المبيض على إنتاج بين 5 : 20 جريب ( تجويف يحتوي البويضة تغلفها الخلايا )، وكل جريب يضم بيضة غير ناضجة.

في الغالب – الإعتيادي – هناك جريب واحد يحتوي علي بويضة سينضج بينما يموت الآخرون، ويحدث ذلك بين 10 : 14 يوم من بداية البريود التي تكون 28 يوم وتزيد المدة بزيادة طول الدورة الشهرية.

3 ) الإباضة

التبويض هي عملية طرح البويضة من الجُريبة المِبيضية في المِبيض ، وهذا يحدث عادة في منتصف الدورة الشهرية .. اسبوعين او اكثر من ذلك ، يتم هذا قبل بدء الحيض ويحدث إزدياد في حجم الجُريبة ، وتشعر بعض النساء بألم عند الإباضة و هذا الألم يسبق إنفجار الجُريبة ويُسمى (ميتل شميرز Mittleschmerz).

تحدث الإباضة أثناء 18 ساعة من بدء نشاط هرمون الـ LH، ويكون العمر الافتراضي للبويضة هو 24 ساعة، وهذا هو وقت التخصيب المناسب (حيوانات منوية) وإما تموت.

4 ) مرحلة الأصفري

آخر مراحل الدورة الشهرية وتبدأ بتكوين الجسم الأصفر وتنتهي إما بالحمل نتيجة عملية تخصيب البويضة او تحلل البويضة لتعود الدورة تدور من البداية ثانيةً ، فبعد الإباضة تسبب هرمونات الغدة النخامية ( LH , FSH ) في تحول الأجزاء الباقية من الجريب إلى الجسم الأصفر.

يستمر الجسم الأصفر في النمو بعد الإباضة وينتج مجموعة من الهرمونات الأساسية اهمهم هرمون البروجسترون ويليه هرمون الأستروجين ولكن نسبته اقل ويلعب البروجسترون دوراً هام في تحضبر بطانة الرحم لإستقبال (زرع / تثبيت) الكيسة الأريمية ودعم المرحلة المبكرة من الحمل.

وله بعض الآثار الجانبية منها رفع درجة الحرارة الأساسية للمرأة وبعد عدة أيام من الإباضة فإن الكمية الزائدة من الأستروجين المنتجة من الجسم الأصفر يمكن أن تؤدي خلال 1 : 2 يوم إلي خصوبة الغشاء المخاطي للعنق وانخفاض درجة الحرارة وتسمى هذه المرحلة الثانوية لحدوث الأستروجين.

تبدأ تلك المرحلة بين 15 – 28 يوم اثناء الدورة وتكون هذه المدة ثابتة حتي وإن كانت الدورة الشهرية طويلة 35 يوم .. 14 يوم هي مدة الطور الأصفري ( بعد الإباضة ).

* نظام الدورة الشهرية: تحدث هذه الدورة بإستمرار في حالة انها كانت منتظمة، اما إن كانت غير منتظمة فهناك بعض التغيرات في مدة الفترات والمراحل الأساسية، وتلك سنستعرضها سوياً.

– طول المدة ( 26 – 28 ) يوم : عدد أيام نزول دم الحيض ( 3 – 4 ) ايام.
– طول المدة ( 21 – 35 ) يوم : عدد أيام نزول دم الحيض ( 2 – 7 ) أيام.

 

“الجنس اعظم الوسائل المهدئة لآلام الدورة الشهرية”

في الفترة الأخيرة نُشرت دراسة تتحدث عن تأثير الأورجازم على الدورة الشهرية (ممارسة الجنس اثناء البريود) واثناء متلازمة ما قبل البريود ايضًا، وتذكر أن الجنس يُعد وسيلة عظيمة لتقلليل الآلام المصاحبة لفترة الدورة الشهرية منذ بدايتها بمتلازمة أعراض ما قبل الدورة الشهرية.

هناك مجموعة تحديات لإتمام هذا الأمر وخاصةً في الممارسة الجنسية على عكس الماستربيشن الذي يُعد أمر ابسط كثيرًا، وبالرغم من أن النظافة شئ اساسي لتجنب اي امراض في كلاهما ولكن الممارسة الجنسية فيها خطورة أكبر إن لم يتم الإلتزام بعدة احتياطات معينة.

– مشكلة الممارسة الجنسية في تلك الفترة.

المهبل حينئذً يكون بيئة مناسبة للإصابات الفيروسية والفطرية لوجود خلل في حمضية المهبل وانسلاخ بطانة الرحم وسقوط البويضة الفاسدة وهو ما يظهر في صورة الخلايا ميتة ودم، ولكن بما اننا في عصر تقدم طبي هائل مقارنة بالماضي فإنه يمكن عزل التأثير الضار بأستخدام واقي ذكري (كاندوم).

لذلك ينصح الاطباء بوجوب استخدام كاندوم كوسيلة لتجنب الإصابة بأي عدوى منتقلة من أحد الطرفين للآخر أو اي ميكروب من احدهما للآخر ويجب الإشارة إلى أهمية أن تكون الممارسة الجنسية أكثر حميمة من الإيقاع الإعتيادي بين الطرفين لأنك – الذكر – في هذه المرحلة دي سوف تتعامل مع طرف يحتاج لمشاعر الأهتمام والدعم العاطفي وبالتالي دورك لن يكون استفزازه جنسيًا بل إحتواءه جنسيًا.

وأخيرًا يجب توضيح أن الأنثى هي من تحدد إمكانية حدوث العلاقة الجنسية في تلك الفترة، هي الوحيدة اللي حقها تقرر سواء كانت موافقة او رافضة الفكرة لأنها اكثر تأثراً من الممارسة الجنسية في ذلك الوقت تحديدًا.

حاول تعرف حالتها النفسية وتستوعب ده بدون ما تضطر تحكيلك عن شئ طبيعي بيحصل بإستمرار، لا أظن أنك تحتاج تذكير بأن الشمس تشرق يوميًا، أفضل وسيلة لإنك تقرب من (شريكتك) أكتر هو انك تفهم احتياجتها.

سكسولوجي تتمني لكم حياة سعيدة 😀

المصدر
12345
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق