التربية الجنسية

السن المناسب لممارسة الجنس

احد الأسئلة المُهمة والتي ينبغي ان يُفتح بشأنها حوار اسري توعوي مع المراهقين اياً كان نوعهم (ذكور / إناث) هو ” ما هو العٌمر المناسب لممارسة الجنس؟” السؤال بالرغم من إنه بسيط إلا ان الإجابات عليه في إستطلاعات الرأي في المنطقة العربية هتكتشف انها في منتهي المُغالطة والسطحية.

في البداية الإجابات هتكون بين ” وقت ما تتجوز ” و ” مينفعش بنت تسأل السؤال ده ” ودول في الحقيقة مش إجابات منطقية، فأول رد هو مجرد ربط بدائي بين الجنس والعقيدة الدينية بالرغم من ان السؤال – في الأساس – بيسأل عن رقم او قيمة عُمرية معينة، والرد التاني مبني علي تبعية الأنثي لرغبة وارادة شريكها وكأنها لا تمتلك مخ وارادة مناظرة له.

* الإجابات في منتهي السطحية وده طبيعي ومتوقع تلاقيهم منتشرين بين اوساط العامة بحكم ان الأغلبية يحكمهم ما يستطيعون فهمه والسؤال بينتمي للتربية الجنسية وده معقد بالنسبة لمستواهم المعرفي وقدراتهم الذهنية.

اما لو عايزين نرد علي السؤال بشكل علمي..
فأولاً : بعد تمام الجاهزية الجسدية لممارسة الجنس ( إنتهاء البلوغ )
ثانياً : الإستعداد والإستيعاب النفسي والذهني لطبيعة العلاقة الجنسية

اولاً : البلوغ
هو فترة طبيعية في حياه الإنسان يبدأ حينها جسده في النمو والنضج الجنسي.

– مراحل البلوغ
بالنسبة للذكور .. يتم تقسيمها لثلاث مراحل اساسية.
المرحلة الأولي : ( 9 -> 12 سنة ) يبدأ نشاط الهرمونات الذكرية داخلياً، حتي ولو لم يكن هناك اشارات جسدية واضحة خارجياً.

المرحلة الثانية : ( 9 -> 15 سنة ) تبدأ الإشارات الجسدية في الظهور بدايةً بنمو شعر العانة في قاعدة القضيب بشكل خفيف نسبياً وتغير الطول وتوزيع الأنسجة العضلية في الجسد وتحول الهالة التي حول الحلمات للون داكن اكثر ونمو الخصيتين وكيس الصفن.

المرحلة الثالثة : ( 11 -> 16 ) يتزايد وضوع الإشارات الجسدية الخارجية حيث يبدأ طول وحجم القضيب في الزيادة بشكل مطرد مع تغير الصوت وزيادة الكتلة العضلية وامتلاء قاعدة القضيب بشعر خشن وكثيف ويبدأ شعر الوجه في الظهور.

* اغلب الذكور تصل لتمام البلوغ في سن الـ 16 ولكن هناك بعض الذكور الذين لم يصلوا لحد اقصي لحجم القضيب حتي سن 17 : 18

بالنسبة للإناث .. يتم تقسيمها لخمس مراحل اساسية.
المرحلة الأولي : ( 8 -> 11 ) تبدأ نمو المبايض لإنتاج الهرمونات الأنثوية ولكن بدون وضوح اي مظاهر جسدية خارجية.

المرحلة الثانية : ( 8 -> 14 ) تبدأ اولي المظاهر الجسدية في الوضوح حيث نمو الثدي بشكل بسيط وزيادة حجم الهالة المحيطة بالحلمات ويبدأ شعر العانة في ان يظهر بشكل عشوائي بعض الشئ ومجعد ويبدأ الجسد في زيادة الطول والوزن والأنحناءات.

المرحلة الثالثة : ( 9 -> 15 ) يتزايد نمو الثدي وكثافة شعر العانة ووضوح انحناءات الجسد اكثر مع وجود بعض الافرازات المهبلية البيضاء، لتبدأ حينها اول دورة شهرية ( الحيض ).

المرحلة الرابعة : ( 10 -> 16 ) يزداد نمو الثدي اكثر وتصبح الهالة والحلمات اغمق اكثر بفعل هرمونات الأنوثة وبداية الدورة الشهرية ولكنها غير منتظمة ( شهر وتنقطع وترجع تاني وهكذا ) مع زيادة كثافة وقتامة لون شعر العانة.

المرحلة الخامسة : ( 12 -> 19 ) هي المرحلة الأخيرة للتطور الجسدي فتبدأ الدورة الشهرية في الأنتظام طالما ليس هناك ما يمنع ذلك، ويصل الثدي لأقصي نضج له ويكون شعر العانة اكثر كثافة ومغطي للعانة بشكل كامل.

* ممارسة الأنثي للجنس مع شريك في حالة عدم تمام البلوغ الجسدي بيزيد من احتمالية الأصابة بتهتك المهبل او السحجات / الكدمات لفتحة وجدار المهبل، مع وجود رجاحة احصائية لحدوث نزيف نتيجة عدم اكتمال نمو المهبل وجاهزيته لإستقبال قضيب.

ثانياً : الأستيعاب النفسي والذهني لطبيعة العلاقة الجنسية
الإستيعاب النفسي والذهني لطبيعة ومراحل العلاقة الجنسية يساعد علي زيادة التجاوب الجسدي وخفض التوتر والأنتقال الأنسيابي بين مراحل الأستجابة العصبية الجنسية بدون اي عوائق، ومع ذلك فهي احد الفجوات بين الشركاء الجنسيين في هذه البقعة من العالم بشكل اقرب للظاهرة من كونها مشاكل جنسية فقط، ولذلك ينبغي ان يكون لدي الطرفين خلفية معرفية عن طبيعة جسدهم وجسد شريكهم، وعلم حتي وإن كانت سطحي عن آلية الممارسة الجنسية.

في النهاية هنوصل لسؤالنا وهو ” امتي تمارس الجنس ؟ ”
والإجابة هي ” وقت لما تكون انت وشريكك مستعدين جسدياً ونفسياً للخطوة دي – اي وقتما تتحقق الإمكانية الجسدية والرغبة النفسية والإرادة الشخصية.

وكالعادة ؛ نتمني لكم حياه سعيدة 😀

اظهر المزيد
إغلاق
إغلاق