الأنشطة الجنسيةمقالات عامة متنوّعة

الجي سبوت – مركز النشوة العُظمي لدى الإناث

الجي سبوت (G-spot) هي أحد أعظم مراكز الأستجابة الجنسية في جسد الإناث بل يمكن القول أنها أعظمهم علي الإطلاق ولكن هذه المقالة ليست موجّهة للإناث فقط ولكن أيضًا لشريكهم الجنسي سواء كان ذكر في العلاقات المُغايرة أو انثي في العلاقات المثلية، وسنقوم بتحديد عناصر اساسية تسهيلًا عليكم للوصول إلى الخُلاصة والإلمام الكامل والمُبسط بالموضوع وتجنب السرد المُمل ولذلك ستنقسم مقالتنا لأسئلة اساسية.

أولًا: أين تقع الجي سبوت؟

أصل الحكاية تبدأ عند (د.أرنست جرافنبرج) دكتور نسا ألماني وأوّل من توصل إليها ودوّن عنها بشكل طبي ولذلك أرتبط اسمها بأسمه (حرف G) وقد وجدها في الجدار الأمامي للمهبل بالقرب من منطقة الإحليل والذي هو منطقة مرور البول، وقد نشر أبحاثه في “المجلة الدولية لعلم الجنس” عام 1950م.

وقد نشر (د. فرانك اديجو) بعده مقالة عن نفس الأمر في “جريدة بحوث الجنس” عام 1981م.

وأصبح منذ ذلك التاريخ الأمر مفتوحًا للمزيد من الدراسات وبدأ الباحثين يناقشوه كحالات فردية أو إحصائيات خاصة، لكن ببداية عام 2008 وجدنا طريقة أفضل لتحليل المراكز الحسية في جسد الأنثى وإظهار مناطق الإثارة وذلك عبر تقنية (التصوير بالموجات فوق الصوتية – ultrasound scans) وهى التي كشفت لنا كل شئ حتي الآن عن الجي سبوت.

وبالتالي يمكن القول ان الظهور العلمي الصريح لـ(G-spot) بدأ سنة 2008، وكان علي يد مجموعة باحثين بجامعة لاكويلا حيث تم إجراء فحص بالموجات فوق الصوتية علي مجموعة من السيدات، وتم اكتشاف وجود منطقة سميكة نسبيًا في الجدار الأمامي للمهبل.. وهذا كان الفهم القديم للجي سبوت.

وفي عام 2012 نُشرت دراسة تقرّ بوجودها كمركز قوي للإستجابة والتحفيز الجنسي أعتمادًا على الفحص بالموجات فوق الصوتية والإحصائيات التي أُجريت علي مجموعة كبيرة من السيدات، وتم الإنتهاء إلى أن (G-spot) تتواجد خلف الجدار الأمامي للمهبل وتحديدًا بين الإحليل والهيكل الخارجي للمهبل.. كما في الصورة.

تلك الحقيقة لم تتضح تمامًا إلا بعد إعادة تعريف الـ(G-spot) حيث أنها لم تكن “نقطة” ولم يكن تعريف (د.أرنست جرافنبرج) سليم في تحديد ماهيتها بل تم وصفها بأنها عبارة عن منطقة من جدار المهبل يلتقي فيها مع الأحليل وصُلب (جذور) البظر من الداخل وذلك يُفسر سبب صعوبة وصول العديد من الشركاء إليها وأيضًا اختلاف احساس النساء بها.

لكي تفهم الشرح يجب أن تنظر بتركيز لهذه الصور..

ثانيًا: كيفية استثارة الجي سبوت؟

استثارة الجي سبوت تحدث بعدّة طرق وفي ظروف مختلفة، فيمكن الوصول إليها أثناء الماستربيشن (الجنس الفردي) ويمكن أن تحدث خلال عملية الإيلاج (العلاقة الجنسية)، حيث أنها (الجي سبوت) تقع في الجزء الداخلي من المهبل خلف العانة بشكل عام ولكن يُشترط أن يحدث أنقباض لعضلات الحوض والشعور بالإثارة كبداية للظروف المناسبة لتحفيز الجي سبوت.

ثالثاً : كيف تجد/ي الجي سبوت؟

– تستلقي الأنثى علي ظهرها في وضع مسترخي ومريح للجسد بشكل عام.
– تُباعد بين أقدامها بشكل كافي للسماح بعبور أصبعين لداخل المهبل.
– لا تذهب للعمق بل تلمّس سطح المهبل (الجدار الداخلي للمهبل من الأعلى).
– في حالة ملامسة الجي سبوت ستشعر الأنثى برغبة – خادعة غالبًا – في التبول.
– هذا هو احساس ملامسة نقطة ألتقاء الأحليل (ممر البول) مع الجدار الداخلي للمهبل ويتبقي فقط الوصول إلي نقطة علي نفس الخط تلمس عُمق (الجذور العصبية للبظر).
– عمق البظر يعطى احساس شبيه بأحساس مداعبة البظر ولذلك الأنثى فقط هي من يُمكنها تحديد تلك النقطة بدقة.
– مداعبة الجي سبوت مثل مداعبة البظر، وهو عبارة عن ضغط بسيط وحركة مُستمرة بإصبعين للوصول إلى الأورجازم.

رابعًا: ما هى طرق مُداعبة الجي سبوت ؟

يمكن تقسم طرق المُداعبة أعتمادًا علي الأداة المُستخدمه.

– عن طريقة القضيب: كما يحدث في (الإيلاج) ولكن ينبغي توجيه القضيب لأعلى المهبل قليلًا وبمعدل مُتسارع ليحقق الملامسة المكثفة لتلك البقعة، ويُلاحظ أن القضيب الأكثر سُمكًا بشكل معقول قادر على تحفيز “الجي سبوت” بسهولة أكثر.

– عن طريق الأصابع: يمكن الوصول لها بالماستربيشن وأيضًا في حالة استخدام الأصابع لمداعبة المهبل من الداخل أثناء الجنس الفموي، أي انه يمكن استثارة هذه النقطة ذاتيًا أو بمساعدة شريكك.

– عن طريق اداة جنسية: الفايبريتور او الديليدو وغيرهم من الأدوات والألعاب الجنسية.

خامسًا: ما حجم الإثارة الناتجة عن مداعبة الجي سبوت؟

معظم استطلاعات الرأي تقول أن هناك 3 مراكز تقود الإناث لنشوات جنسية مختلفة.

– الرعشة المهبلية: وهى الأكثر شهرة فهى تحدث خلال عملية الإيلاج أثناء تتابع الانقباضات والانبساطات اللاإرادية لجدار المهبل علي عضلات القضيب.

– الرعشة البظرية: تحدث خلال مداعبة البظر سواء في الجنس الفردي (الماستربيشن) أو الجنس الفموي ويمكن ان تحدث أيضًا في حالة التحفيز المزدوج (الإيلاج مع مداعبة البظر بالأصابع).

– نشوة الجي سبوت: وهى ما نتحدث عنها في هذه المقالة، وتعتبر أعظم وأقوى النشوات الجنسية لدرجة أنها قد تجعل الأنثى تصل لـ(Multiple-Orgasm – الأورجازم المتعدد) – أي أكتر من رعشة جنسية في نفس الوقت، وأيضًا يمكن ان تؤدي للـ(female ejaculation / Squirt ) ومعناهم القذف الأنثوي.

وكالعادة؛ سكسولوجي تتمني لكم حياه سعيدة 😀

اظهر المزيد
إغلاق
إغلاق