مقالات عامة متنوّعة

دليلك لجنس سادومازوخي آمن

تظهر (أناستازيا ستيل) في المشهد عارية ومُكبلة بالأصفاد ويقترب منها مستر جراي قائلاً  “You are Mine” ومن ثم تبدأ ممارسة سادية عنيفة ضمن أحداث فيلم (Fifty shades of Gray) الذي أصاب العالم بصرعة غير طبيعية وغير مفهوم الكثيرين عن الجنس السادومازوخي الغير إعتيادي وفتح شغف الملايين لتجريب تلك الممارسات في جميع أنحاء العالم وبالتالي كان من واجب سكسولوجي الخوض في تلك الممارسات وتوضيح معاييرها وأنواعها وتقسيماتها للقارئ العربي كمصدر محترم يوضح تلك الممارسات بحيادية بحتة دون اي توجيه للجمهور.

نري من واجبنا بعد إنتشار تلك الممارسة أن نوضح أن ذلك النوع الممارسات تخضع في الاساس لمعايير أمان، فنحن هنا لا نملك سوي شعرة تفرق بين المتعة والتعذيب والأذلال وبالتالي توضح سكسولوجي من خلال هذا المقال معايير الأمان بشكل عام التي يجيب أتباعها حتي نصل لهدفنا من الممارسة ألا وهو المتعة لاغير و للحفاظ علي صحة الشريك من أي أذي ناتج عن الجهل بمعايير الأمان الخاصة بتلك الممارسات الخاصة.

تقوم الممارسات السادومازوخية في الأساس علي الثقة، فأنت لا تسلم جسدك للتحكم فيه لمن لا تثق به وبالتالي الأفضل ان تقوم تلك الممارسات بين الأشخاص أصحاب العلاقات الخاصة القوية أو أن يكون أحداهما محترف في تلك الممارسات ويعي مايفعل بإتباع معايير الأمان فيه بصورة واضحة وصريحة مع مكاشفة الأخر بكل التفاصيل قبل الجلسة الجنسية.

الممارسات السادومازوخية هي ممارسات أختيارية، فهي تقوم علي الأتفاق بين الشريكين بشكل غير قائم الجبرية في بداية الممارسة مع توضيح كافة تفاصيل للشريك الخاضع التي ستتكون منها تلك الممارسة، حيث أن الجبرية وعدم رضاء الشريك يحول ببساطة الممارسة من ممارسة جنسية مشتركة لأغتصاب وتعذيب يُعاقب عليه القانون.

الكلمة الأمنة هي أساس الحماية والأمان في ممارسات السادومازوخية خاصة إن في بعض الممارسات مثل ” العبودية ” يكون الشريك الخاضع مربوط بصورة شبه كاملة وغير قادر علي الدفاع عن نفسه وقت الأذي وبالتالي في حالة تطور الممارسة او أن أحد الشريكين فقد السيطرة علي نفسه خاصة “ السادي ” تظهر الكلمة الأمنة – المتفق عليها مسبقاً – كجرس إنذار صريح إن أحد الطرفين يرفض الأستمرار في الممارسة لأي سبب منها أنها تسبب له أذي جسدي غير مُحتمل أو إنه يرفضها بأي صورة من الصور ويجب علي الطرف الأخر الموافقة فوراً فور نطق الكلمة علي توقف الجلسة الجنسية وهذا عقد شريعة المتعاقدين في تلك الممارسة.

لا تترك شريكك مُقيد بعد إنتهاء الجلسة الجنسية وحيداً فهذا خطر ومرفوض بصورة مباشرة وغير ممتع لأي من الأطراف.

تجنب الاوضاع والتقيدات والممارسات التي تؤدي الي الأصابة بالأختناق حتي لا تكون الممارسة خطرة بصورة مبالغ فيها للشريك الذي يقع عليه اثار تلك الممارسة

في حالات التقييد أو التثبيت للشريك بغرض السيطرة يجب تغيير شكل العقد والتربيطات وتغيير وضع الشريك وذلك لمنع تكون الجلطات أو توقف الدم للوصول لبعض الأماكن مما يؤدي الى أضرار صحية بالغة للشريك.

في حالة أستخدام أي ادوات أو أحبال أو أي أصفاد يجب ان يراعي معايير الأمان بحيث أن يمكن بسهولة فك الأداة وبسرعة في أي حالة طوارئ تؤثر علي حياة الشريك.

تجنب بشكل كامل أي اداة تعيق التنفس بأي صورة ويٌفضل البعد عن أي اداة تؤدي الي غلق فتحات الأنف أو الفم بشكل كامل.

علي عكس الممارسات الجنسية العادية التي يتم النصح ببعض الكميات من الكحول لتحسين العلاقة الجنسية وزيادة جراءة الشريكين إلا انه في الممارسات السادومازوخية “ ممنوع ” إستخدام المخدرات أو الكحوليات قبل أو أثناء الممارسة و ذلك لأنه يجب أن يكون الشريك مسيطر، مسيطر علي نفسه قبل سيطرته علي الشريك لحمايته من أي أذي جسدي.

الكلمة الأمنة ممكن أن تكون نغمة أو صوت أو حركة يد بشكل معين أو حتي حركة بأداة في يد الخاضع بحيث إنه في بعض الممارسات يكون الفم مكمم و بالتالي بيكون غير قادر علي نطق كلمة الأمان.

الطعام يلعب دور مهم جداً في الممارسة لأن التكبيل و العنف الممارس يُضعف الشريك بصورة كبيرة وممكن أن يؤدي في حالات الجوع الي الأغماء لشريك الخاضع وبالتالي يجب ان يتم تناول الطعام قبل الممارسة بفترة متوسطة وأن يتم في خلال الممارسة في حالات الراحة تناول بعض من المقبلات Snacks  والوجبات الخفيفة لتوفير الطاقة أثناء الممارسة

عمليات الربط والتعقيد والتكبيل يجب ان تكون مع شريك، فالتكبيل الذاتي ممنوع لأنه ضد أحدي قواعد الأمان الأساسية ألا وهي ألا تترك أحد مكبل وحده وخاصة عندما يكون التكبيل مرتبط بشهوة الأختناق ولايُنصح بأي شكل من الأشكال ممارسة العبودية الجنسية بصورة مفردة.

محترفي تلك الممارسة خاصة في الحالات الغريبة يجب أن يكون لديهم معرفة طبية خفيفة بالتركيب التشريحي للأنسان و أماكن الأعصاب والاوردة و الشرايين حتي لا يؤثر عليهم بالضغط أو التكبيل أو مثلاً الاصابة المباشرة، ويجب أن يعي مراحل تطور الكدمات وتغيير الألوان في الجسد طبقاً للحالة الصحية للشريك.

الأفلام الأباحية الخاصة بممارسات BDSM خاصة اليابانية منها لما تتمتع به من سمعة عن مدي تطرفها وعنفها هي ممارسات غير واقعية و خطرة جداً وكثيراً ما يظهر تحذير في أول تلك الأفلام “ Don’t try this at home ” وبالتالي نحذركم أيضاً من تقليد تلك الافلام لأنها تتم بشكل احترافي ومن ممثلين متخصصين في هذا النوع من الجنس وبالتالي كم الخطورة المنتظرة عن تجريبها في الواقع كبير جداً ويُفضل تجنبها بشكل كامل.

سكسولوجي تدعو دائماً الي أتباع معايير الأمان في أي ممارسة جنسية لنستفيد بشكل امن من متعة الممارسة بشكل كامل، وكالعادة نتمني لكم حياة سعيدة 😀

اظهر المزيد
إغلاق
إغلاق