مقالات عامة متنوّعة

علامات تمدد الجلد (Stretch marks) والانطباعات الجنسية عنها

تُعد الاسترتش ماركس Stretch marks (علامات تمدد الجلد) شائعة جدًا بين البشر (ذكور أو إناث) مع مُلاحظة أنها منتشرة بين الإناث بشكل واضح لأسباب مرتبطة بطبيعة أجسادهم حيث (نسب الاستروجين المرتفعة) التي تتسبب في ارتفاع وانخفاض الوزن بسهولة، هذا بالإضافة إلى الآثار التبعية للحمل والتي تظهر بسبب تمدد البطن السريع والأنكماش المفاجئ بالولادة وهذا ما سنتعرض له بشكل مفصل في فقرة الأسباب.

وتتخطى نسبة الاشخاص الذين لديهم علامات تمدد الجلد خلال اي فترة من فترات حياتهم إلى ما يفوق 90% من البشر وهو ما يجعل تلك العلامات الجلدية مجرد علامات جسدية عارضة فهي ليست مرض أو مشكلة في حد ذاتها خاصةً انها لا تؤثر على وظائف الجسد ولا تؤدي إلى أي اعراض جلدية تبعية في حالاتها الشائعة.

في البداية تُعرف علامات تمدد الجلد بكونها علامات تَنتج عن ندوب في الطبقة الوسطي في الجلد (الأدمة – Dermis) نتيجة للتمدد السريع غير التدريجي للجلد الناتج عن بعض الظواهر الفسيولوجية السابق ذكرها، وتظهر كخطوط ملونة ما بين اللون القرمزي الي اللون الزهري الفاتح لتصل الي اللون الابيض الباهت.

تظهر علامات تمدد الجلد في مناطق متفرقة في الجسد منها: الثدي، الفخذين، اعلي الذراعين و الكتف، الجانبين والمؤخرة.

صورة توضح علامات تمدد الجلد

الأسباب العامة لظهور علامات تمدد الجلد – Stretch marks 

– زيادة الوزن: تلعب التغييرات السريعة في الشكل الناتجة عن زيادة الوزن و نقصانه بصورة مطردة أو الزيادة السريعة في التكوين العضلي خاصة في ممارسي رياضة كمال الأجسام علي مد الجلد بشكل عنيف مما يؤدي الي حدوث ندوب ظاهرية المسماة بـعلامات تمدد الجلد

– الحمل: يعتبر الحمل احد الاسباب الاساسية للأصابة بتلك العلامات حيث تمدد البطن من بعد الشهر السادس بصورة مبالغ فيها نتيجة النمو السريع للجنين، بالأضافة للتغيرات الهرمونية الناتجة عنه التي تؤثر بشكل مباشر علي صحة الجلد وتغير احجام الفخذ والثديين ايضاً وقت الحمل والولادة والرضاعة مما يسبب تلك العلامات.

  • تسمي علامات تمدد الجلد وقت الحمل بأسم Striae gravidarum

– بعض الأدوية يمكن أن تسبب زيادة الوزن، التورم، الانتفاخ، أو غيرها من التغيرات الجسدية التي تؤدي إلى علامات التمدد منها الهرمونات (مثل حبوب منع الحمل) والكورتيزيونات (التي تخفف من المناطق الملتهبة في الجسم)، وبالتالي إذا كنت تتناول الدواء وتشعر بالقلق إزاء علامات التمدد، تحدث مع طبيبك.

– أي حالة صحية تؤدي إلى زيادة الوزن بشكل سريع، والنمو المفاجئ، أو مشاكل الجلد قد تسبب علامات التمدد، على سبيل المثال، مشاكل في الغدد الكظرية، مثل مرض كوشينغ وظروف نادرة مثل متلازمات مارفان و إهلرز-دانلوس (التي تؤثر على الأنسجة التي تربط أجزاء الجسم) يمكن أن تعرضك لتلك العلامات.

ماذا تفعل حينما تُلاحظ على جسدك أو جسد شريكك علامات تمدد الجلد؟

لايجب أن تحظى تلك العلامات بالتركيز الذي يُفقد الشخص ثقته بنفسه وتجعله يرفض ويخجل من التعري أمام شريكه فهي ليست وصم أو مظهر يخفض جمال الإنسان إلا طبقًا للمعايير النظرية – الفارغة – التي لا تُشبع سوى عيون الأفراد الذين لم يتفاعلوا مع الجسد بشكل حقيقي ولم يلمسوا جسد الإنسان على الطبيعة.

وتنحصر معرفة هؤلاء الأشخاص عن الأجساد البشرية طبقًا لما يرونه من صور وفيديوهات تمر بعشرات عمليات المُعالجة والتلاعب الذي يصنع صورة غير واقعية ويستمدوا منها تصوراتهم المثالية التي تظل حبيسه عقولهم المُتوحده.. وهذه هي المشكلة الأساسية – حيث أن نشر تلك الأفكار الواصمة للجسد الطبيي هو عبارة عن عملية بث للمشاعر السلبية في نفوس الآخرين خصوصًا أن هذا الجسد غير مفروض عليهم، وتصبح آراءهم (وصم الأشخاص الذين لديهم علامات التمدد الجلدية) أكثر من كونها انطباع شخصي (حر) وتصل إلى مرحلة التنفير والوصم لطبيعة الجسد.

لا ينبغي منع اي انسان من التعبير عن تفضيلاته الشخصية أو مصادرة حقه هذا ولكن من الواجب إعلام الجميع أن التفضيلات الشخصية هي مجرد رؤي فردية بحته لا يحق تعميم اي تفضيل ووصف التفضيلات الاخرى بالأقل قيمة وايضًا من غير الصحى أعتبار الوصم الجسدي اظهار التفضيلات الشخصية، فهذا الوصم يزيد الضغط على الأفراد نفسيًا وينسف قيم “تقبّل واحترام الآخرين” كلمنا ألتف عدد من الأشخاص حول شئ ما وهو ما يتغير بتغيّر الوقت.

وأخيرًا؛ يجب الإشارة إلى أن هناك العديد من الأفراد يُحبون علامات تمدد الجسد (سترتش ماركس) في جسم شريكاتهم أو شريكهم فهي مثل الندوب (Scar) التي تعتبر احد علامات الجسد المعتادة فمثلما تُحب بعض النساء الشعر الأبيض والذي هو دليل شائع على الشيخوخة هناك العديد من الذكور ينجذبون لعلامات الجسد في النساء بأعتبارها أحد العلامات التي تدل على النضج المرتبط بأمتلاكهم حياه جنسية ممتدة (تجربة الجنس والحمل والولادة)، واحيانًا بأصول ذات نزعة عاطفية تجاه تضاريس جسد من يشاركهم العلاقة الحميمية.

وكالعادة: سكسولوجي تتمنى لكم حياه سعيدة 😀
اعداد وتحرير: مؤسسي سكسولوجي

اظهر المزيد
إغلاق
إغلاق