الصحة الجنسية العامة

متى يكتمل نمو القضيب؟ وما الذي يتحكم في حجمه؟ وكيف يُمكن زيادته؟

في هذه التدوينة سنُجيب على مجموعة من الأسئلة التي يثار حولها العديد من المُغالطات والتصورات الخاطئة، فبالرغم من هوس الذكور بقضيبهم إلا انهم لا يعلمون فعلًا متى يبدأ في النمو ومتى يتوقف، وما الذي يتحكم في شكله وحجمه، وما هو متوسط الطول الطبيعي له، وكيف يمكن زيادة حجم القضيب؟ وهذا السؤال الأخير هو الأكثر بحثًا على الأنترنت في المُحتوى العربي والأنجليزي على السواء.

فلنبدأ بالشكل التشريحي للقضيب..

تشريح القضيب (أنظر الصورة)

خارجيًا: يبدأ القضيب من قاعدته التي تمتد جذورها في منطقة العانة فيخرج منها جسم القضيب والذي هو اكبر جزء فيه حتي يصل لمُقدمته التي تنقسم عند الشخص الطبيعي – غير المختون – لقلفة تُغطي الحشفة (رأس القضيب) وتوفر لها الرطوبة والأمان الكافي، ويتواجد في الحشفة فتحة البول والتي يخرج منها السائل المنوي ايضًا.

داخليًا: يتكون القضيب من الجسمين الكهفيين وهُما اللذان يتمددا اثناء حدوث إنتصاب للقضيب ويحدث لهما امتلاء بالدماء وينكمشا بإرتجاع الدم من الأوردة الدقيقة، ويوجد جسم اسفنجي ويسمي ايضاً بالجسم الليفي الذي يمر به الإحليل (المجري البولي).

متي يبدأ نمو القضيب؟ ومتي يتوقف عن النمو؟

ينمو القضيب بشكل مُطّرد (متزايد) وملحوظ في مرحلة البلوغ، ويصبح أطول وأكبر حجمًا مثله مثل باقي التغيرات الجسدية الأخري التي تدفعك لأن تتحول من طفل إلى مُراهق ومن ثم إلى بالغ، وتبدأ مرحلة البلوغ عند الذكور بين سن 10 : 14 سنة ولكن قد يحدث تأخر للبلوغ لدى البعض قليلًا، أما إذا تأخر الأمر لما بعد 14 سنة فيُرجى استشارة طبيب.

ويصل القضيب إلى طوله النهائي عند الـ 16 سنة تقريبًا لدى مُعظم الذكور فحجم القضيب يصبح في ذلك الوقت أقرب ما سيكون عليه الشخص عند تمام بلوغه، ففي تلك الفئة العمرية من سن ( 16 إلى 18 ) سنة يصبح جسمك قريبًا لما ستصبح عليه كبالغ وتهدأ تلك التغيرات الجسدية والهرمونية بإقترابك تمام البلوغ.

ما هي العوامل المتحكمة في حجم وشكل القضيب؟

القضيب هو أحد السمات الجسدية التي تحملها الجينات الخاصة بك ولذلك فهو وراثي أي انه مثل حجم يديك وقدميك ولون عينيك ولون بشرتك إلخ.. وتتحكم فيه الجينات بشكل مباشر واساسي – بالطبع في حالة سلامة الغدّة النخامية والخصيتين بأعتبارهم المُحفز والمولّد لهرمونات الذكورة التي تتحكم في تطوّر القضيب.

ما هو متوسط طول القضيب الطبيعي؟

متوسط طول القضيب في الذكر البالغ هو بين 12 : 16 سم في تمام الإنتصاب وتلك النسبة تُمثل أكتر من 90% من الذكور، ويستطيع القضيب أن يؤدي وظائفه الأساسية إن كان طوله 10 سم وذلك لأن عُمق المهبل يتراوح بين 7 : 10 سم وتتركز معظم النهايات العصبية في الثلث الأول من المهبل وبذلك تصبح تلك المنطقة أحد اكثر مناطق الإستجابة الجنسية عند الإناث.

كيف يُمكن زيادة طول وحجم القضيب؟

الطريقة الوحيدة لزيادة حجم القضيب هي بإبرازه، أي بإزالة دهون منطقة العانة وسحب جسم القضيب خارج القاعدة قليلًا فالطول الحقيقي للقضيب يختلف عن طول القضيب الظاهري وبالطبع تكون الزيادة للطول الحقيقي للقضيب وهو المرتكز على منطقة العانة.. ويحدث ذلك بالجراحات التجميلية أو بفقدان الوزن في حالة المعاناه من السمنة.

أما عن زيادة حجم القضيب بالطرق غير الجراحية (دهانات أو ادوات ..إلخ) فلا يوجد أي وسيلة منهم اثبتت فاعليتها بشكل واضح في زيادة طول وحجم القضيب ولكن هناك تمارين القضيب (اقرأ عنها) التي تساعد انسجة القضيب على التمدد لتصل إلى اقصى حجم لها لتحسين الأنتصاب فيبدو القضيب أكبر وهناك ملاحظات مؤكدة على فاعليتها لدى عدد كبير من الأفراد.. ومع ذلك فهي تُعد تمارين لتحسين صحة القضيب وليست لتطويله.

المصدر

اظهر المزيد
إغلاق
إغلاق