الصحة الجنسية العامة

العلاقة بين العادة السرية وآلام الرُكب والمفاصل

أحد اشهر الأضرار المُختلقة للأستمناء هي (طقطقة الركبة وآلام المفاصل) ويستخدمها العديد من البشر لنشر أكاذيب تندرج تحت اكذوبة اكبر وهي (أضرار الإستمناء / الإستمناء عادة سيئة ومَرضية) ويتم الترويج لها في الثقافة الشعبية كحقيقة علمية مثبتة بصفته ضرر للأستمناء.

في البداية يجب ان نعلم بأن مفاصلنا يتواجد بداخلها (حمض الهيالورونيك – Hyaluronic Acid) وهي مادة طبيعية لزجة يفرزها الجسم بصفة مستمرة للحفاظ علي الليونة والمرونة للأنسجة الضامة التي تُحيط بها، تلك المادة تتفكك عن طريق انزيم (هيالورونيداز – hyaluronidase) والمتوفر بشكل اساسي في الحيوان المنوي ويقوم بتصنيه 6 جينات في البشر وموجود عند أكتر من كائن حي آخر.

وبيبدأ الهيالورونيداز في تحفيز التحلل من حمض الهيالورونيك لزيادة نفاذية الأنسجة، وذلك إعتمادًا علي ميكانيزم لدي الذكور ومسئول عنه تلك الجينات HYAL1, HYAL2, HYAL3, and PH-20/SPAM1، وذلك يعني أن أجسادنا تستهلك الهيالويورينيك اسيد وتحوله لهيالويورينيديز في كل مرة تقوم بنشاط جنسي ينتهي بقذف.. سواء كان ذلك النشاط الجنسي استمناء او ممارسة جنسية مع شريك.

* لكن هناك مجموعة اسئلة مهمة يجب التطرّق لها لفهم الموضوع ككل..

– لماذا تحتاج الحيوانات المنوية انزيم الهيالويورينيديز؟

بما ان الهيالويورينيك اسيد مادة لزجة وموجودة في الانسجة الضامة والتي تربط الخلايا المحيطة بالبويضة عند الانثي ببعضها فلذلك يحتاج الحيوان المنوي ان يُفرز الإنزيم الذي يُمكنه من تحليل هذا الجدار ليتمكن من إختراق البويضة ويقوم بعملية التخصيب.

– كيف يمكن تعويض حمض الهيالويورينيك؟

حمض الهيالويورينيك يتم إفرازه بشكل طبيعي مستمر بُناءاً علي الأكل الذي تتناوله فهو عبارة عن (Glucosamine) أي بروتين أولي يقوم الجسد بصناعته من البروتينات والأحماض الأمينية الأساسية وتحديداً البروتينات والكربوهيدرات، ولذلك يُنصح بالإهتمام بالتغذية الجيدة بعد ممارسة الجنس أو الإستمناء والإحتفاظ بقدر مناسب من الراحة بالإضافة إلي عدم الإفراط في الممارسة تجنباً لإرهاق العضلي والعصبي بشكل عام.

– هل يمكن أن نعتبر (طقطقة المفاصل) أحد اضرار الإستمناء ؟

لا، وذلك لأنها ليست مرتبطة بالإستمناء كممارسة جنسية فردية فقط بل انها تشمل كل ممارسة جنسية يحدث فيها قذف ولذلك فهي ليست بضرر وإلا لكان يمكن اعتبار ان للممارسة الجنسية اضرار ايضاً لأنها تؤدي لنفس النتيجة بل ان المجهود العضلي المبذول فيها يكون اكبر.

الإستمناء ممارسة جنسية سليمة وعادة صحية طبيعية جداً وليست لها اضرار في ذاتها بل تكمن المشكلة في العنف والإفراط الغير مبرر والذي قد يؤدي في اسوء الحالات إلي الإنهاك الجسدي التام والذي ينتهي بمجرد الحصول علي راحة كافية.

– ما هو المعدل الطبيعي للممارسة الجنسية الغير مُرهقة للجسد ؟

لا يوجد رقم محدد لعدد الممارسات المناسبة لأن القدرات الذاتية متباينة ولكن ما يمكن ان يحدد ذلك هو احساس الشخص بذاته واكتشافه لحدود استمتاعه والتي يجب ألا تأتي بسوء علي صحته، أي أنه يجب عليك التوقف عن ممارسة الجنس او الإستمناء في حالة إذا كُنت مُرهق بشدة لعدم زيادة المجهود العصبي والعضلي اكثر من الطبيعي علي الجسد ولتجنب حالات الإرهاق التام.

دمتم اصحاء..

بواسطة
الجانب الطبي إعداد د. مايكل هلال
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق