مقالات عامة متنوّعة

ما هو علم (قوس قزح) ومتي ظهر أول مرة؟

(علم قوس قزح – Rainbow flag) هو أشهر رموز مُجتمع الـ(LGBT) وهو مسمى يتكون من اندماج الكلمات الآتية (مثلية Lesbian) و (مثلي Gay) و (مزدوج التوجه الجنسي Bisexual) و (عابر جنسي Transgender) ويُمثل الأقليات الجنسية التي تمكن العلم من فهم حقيقة جنسانيتهم بعدما ظلوا مئات السنين بلا مسمي علمي وموضوعي يصف توجههم الجنسي ويحدد طبيعة هويتهم الجنسية.

بدأ الأمر مع المثليين في بدايات السبعينات – بالتحديد عام 1973م – حيث تم إزالتهم من الدليل التشخيصي والإحصائي للإضطرابات النفسية والذهنية بناءًا علي دراسات نفسية وتجارب سريرية أثبتت أنه لا يوجد إختلافات بين المثليين (الذين ينجذبون لنفس نوعهم) والمغايرين (الذين ينجذبون للجنس الآخر) من ناحية الوظائف المُخية ليتم اعتبارهم غير مضطربين نفسيًا أو ذهنيًا والاعتراف بالمثلية كتوجه جنسي آمن وسليم بتقرير نشرته الجمعية الأمريكية لعلم النفس في عام 1975م.

وبدأت تتكون الروابط الإجتماعية بين المثليين كنوع من الدعم النفسي لأنفسهم وبمساعدة عدد من الأطباء النفسيين بعد سنين من المعاناه والإستغلال والوصم، وبتطور تشريعات حقوق الأنسان عالميًا ومحليًا في الدول الغربية أصبح يتضمن تلك الحقوق حق الأنسان في اختيار شريكه وسلطة الانسان علي جسده وبدأ العلم يخطو خطوات واسعة في فهم الفروقات بين هوية المخ وهوية الجسد ليستوعب حالات (اضطراب الهوية الجنسية – GID) والتي تطور اسمها فيما بعد ليصبح “الإنزعاج الجندري” وينضم لهم العابرين جنسيًا (Transgender) من جسدهم البيولوجي المغاير لهويتهم المُخّية الحقيقية.

وقد ظهر العلم الأصلي – الذي كان يتكوّن حينئذٍ من 8 ألوان – في مسيرة “يوم الحرية” بسان فرانسيسكو يوم 25 يونيو 1978 بعد عامين من فشل عدد من المؤسسات التي كانت تدّعي إمكانية تغيير التوجه الجنسي وبعدما قامت الجمعية الأمريكية للطب النفسي بإزالة (انزعاج التوجه الجنسي) عام 1984م الذي كان يستخدم للقيام بتلك العمليات والإجراءات غير الطبية والتي أثبت فشلها بعدما أضرّت العديد من البشر.

قام بتصميم العلم الفنان “جلبرت بيكر” وكان يتكون من 8 ألوان أفقية تمثل (ألوان قوس قزح) ورأي ان العلم يجب أن يعبر عن السلام والإنسانية ويرمز لألوان ذات قيمة سامية تقبل التعدد والأختلاف بين البشر وقد اختار الألوان ووضح رمزية كل لون فيهم وتلك هي صورة العلم الأصلي.. القديم.

وقد تغيّر العلم أكثر من مرة لينقص عدد الألوان إلي 7 ألوان نظرًا لعدم توافر أقمشة اللون الوردي بعد ازدياد مبيعاته كنتيجة لإغتيال أحد رموز مجتمع (إل جي بي تي) في نوفمبر 1978م وبعدها بوقت قليل تم الإستقرار علي 6 ألوان، هم الألوان التي مازالت ترمز لـLGBT (مجتمع الميم) حتي الآن.

هم :

  • الأحمر: الحياه
  • البرتقالي: الشفاء
  • الأصفر: اشعة الشمس
  • الأخضر: الطبيعة
  • السماوي: الإسترخاء
  • البنفسجي: الروح

صورة العلم الحالي لمُجتمع الميم..

لا يمكن لمحايد أن يُنكر كمْ العنف والتحريض والإضطهاد الذي واجهوه طوال حياتهم، فبالرغم من أن سلوكهم الجنسي شخصي وتوجههم الجنسي آمن تمامًا على الغير إلا أن الإنتماءات الآيدلوجية لدي البعض دفعتهم للإجرام في حق فئة مسالمة ولا ترغب سوى في احترام حقوقهم، وهذا ما جعل كافة المؤسسات الإجتماعية المتحضرة والنظم القانونية الحديثة تحترم حقوقهم وتخلق لهم مجتمع آمن يحميهم من الإضطهاد والاستغلال.

علي رأس تلك المؤسسات التي تدعم حقوق المثليين تأتي منظمة الصحة العالمية وجوجل والفيسبوك..

كُن صاحب مبدأ وقاطعهم جميعًا.

اظهر المزيد
إغلاق
إغلاق