الصحة الجنسيةمقالات عامة متنوّعة

الفتور الجنسي عند الإناث (البرود الجنسي الزائف)

تحدثنا فيما سبق عن ” سرعة القذف عند الذكور ” كمشكلة إذا تم التعامل معها برعونة سيؤدي ذلك إلي تفاقمها، لننتقل الآن للطرف الآخر في العلاقات الجنسية المغايرة، ونبدأ بموضوع ” البرود الجنسي عند الأناث “ لكننا سنركز في هذه التدوينة المختصرة عن موضوع لا يسمع عنه الكثير من الناس بالرغم من انتشاره وهو ” البرود الجنسي الزائف “.

في البداية نوضّح أن “البرود الجنسي” هو فقدان القدرة علي الأستجابة والتفاعل الجنسي مع الشريك اثناء العلاقة الجنسية، وهو مشكلة شائعة لها اسباب عضوية ونفسية – وذلك الجزء لن نتناوله هُنا- سنركز فقط علي الحالات الأكثر احصائياً وهي حالات “البرود الجنسي الزائف” – أي فقدان الرغبة الجنسية والقدرة علي التفاعل الجنسي مع الشريك بشكل مفاجئ ومؤقت.

هناك اكتر من سبب لحدوث ذلك الأمر وهم :

– طبيعة المكان غير مناسبة: قد يحدث فقدان للرغبة الجنسية بسبب مشاعر القلق والتوتر بسبب كون محل ممارسة الجنس غير مناسب، فالأماكن التي ليست خاصة للطرفين او الغير متناسبة مع ممارسة الجنس بإرياحية كالسيارة قد تكون سبب في فقدان الرغبة الجنسية بشكل عرضي مؤقت.

– الأرهاق الجسدي: الأجهاد هو احد اشهر الأسباب العرضية لفقدان القدرة علي الوصول للأورجازم مسبباً احباط جنسي يُخرج الشخص من حالة الأستجابة الجنسية ويعيقه عن الأستمرار والتجاوب مع شريكه مسبباً حالة برود جنسي مؤقتة تنتهي بالحصول علي قدر كافي من الراحة.

– عدم الأهتمام بالنظافة الشخصية: اهمال العناية بالجسد والرائحة قد يكون سبباً في كثير من الأحيان لفقدان الرغبة في ممارسة الجنس مع الشريك وبالتالي حدوث نوع من الرفض الداخلي يظهر في صورة انعدام للأستجابة الجنسية بشكل تام بل والتأذي منها ايضاً.

– عجز الذكر عن أثارة شريكته: في حالة اذا ما كانت العلاقة روتينية وخالية من المداعبات المتجددة من حيث الإيقاع والسلوك قد يحدث ان يفقد الشخص شغفه في ممارسة الجنس وبالتالي فقدان التجاوب بينهما ويسبب ذلك فقدان الرغبة الجنسية بشكل عرضي مؤقت.

– التوقيت غير مُناسب: تمر الأناث بفترات غير منتظمة من التغيرات المزاجية التي تتوافق مع الأضطرابات الهرمونية المتسببة بفعل الدورة الشهرية (البريود) وحينها تتحكم الحالة النفسية والمزاجية بشكل كامل في الرغبة الجنسية للأنثي وقد يحدث أن يكون هناك فتور مؤقت لا يتم وصفه طبياً بالبرود الجنسي.

في النهاية يجب استبعاد كل تلك الأسباب للتأكد من الأصابة بالبرود الجنسي، فأحيانًا يكون سبب حالة “الفتور الجنسي” أو “البرود الجنسي الزائف” هو فقدان أحدى مقومات العلاقة الجنسية الصحية، وغالبًا ما يقع اغلب الناس في تلك المغالطة بسبب الجهل الجنسي.

اظهر المزيد
إغلاق
إغلاق